أذكر ما هي صلاة العيدين حكمها وأحكامها عند الأئمة الأربعة

سُئل مايو 8 بواسطة مجهول
أذكر ما هي صلاة العيدين حكمها وأحكامها عند الأئمة الأربعة

يسعدنا أن نقدم لكم من منصة موقع المتميز افضل الإجابات والحلول الدراسية حيث نساعدكم على الوصول الى قمة التفوق الدراسي و الحصول على اجابته من أجل حل الواجبات الخاصة بكم ودخول جميع الامتحانات الدراسية لعام 2020 م 1442 ولكم اجابة السؤال الذي يقول

أذكر ما هي صلاة العيدين حكمها وأحكامها عند الأئمة الأربعة

نتواصل وإياكم عزيزي الطالب والطالبة في هذه المرحلة التعليمية بحاجة للإجابة على كافة الأسئلة والتمارين التي جاءت في المنهج السعودي نقدم لكم في موقعنا المتميز https://www.almutmiiz.com حلولها الصحيحة والتي يبحث عنها الطلبة بهدف معرفتها والحصول علي اجابته من أجل حل الواجبات الخاصة بكم والمراجعة وهو السؤال الذي يقول

أذكر ما هي صلاة العيدين حكمها وأحكامها عند الأئمة الأربعة

اجابة السؤال هي

أذكر ما هي صلاة العيدين حكمها وأحكامها عند الأئمة الأربعة

قد اختلف علماء الفقه في حُكم صلاة العيد ما بين سُنّة مؤكده واجبة وفرض كفاية حيث

تبعاً للمذهب الحنفي عن صلاةالعيدين حكمها وأحكامها أنهم قد رأوا أنها واجبة لمن تجب عليه صلاة الجمعة، مستندين إلى الآية الكريمة: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

والمذهب الشافعي أكدوا عن صلاة العيدين حكمها وأحكامها أنها سُنّة مؤكدة إذ كان يحافظ رسول الله عليه الصلاة والسلام على أدائها، وعندما تركها في العيد الأضحي كان بمِني وكان مشغولاً فلم يستطع تأديتها جماعة، ولكنه قام بتأديتها منفرداً، وأكدوا بذلك أنه يمكن تأديتها منفردا للحاج سواء كان بمِني أو بكان آخر، بينما غير الحجاج فمن الأفضل تأدية صلاة العيد جماعة.

وقال الحنابلة عن صلاة العيدين حكمها وحكمها أنها من شعيرة من شعائر الإسلام، فهي من فروض الكفاية إذ كان يواظب عليه رسول الله عليه الصلاة والسلام هو وأصحابه وقد استدلوا بذلك من القرآن الكريم.

وفي المذهب المالكي قالوا أنها سُنّة واجبة لمن تجب عليه صلاة الجمعة من المسلمين، فمثلا النساء لا تجب عليهن صلاة العيد ولكنها مستحبة، وأيضا غير المقيم في بلده أو الحاج الذي يؤدي شعائر الإحرام أو من كان بِمني، فهؤلاء صلاة العيد غير مشروعة عليهم، وقالوا إن الصلوات الخمسة هي فقط فريضة على المسلمين، وقد استدلوا بذلك من الحديث الشريف حينما تم سؤال رسول الله عن الصلوات الواجب أدائها للمسلمين، فقال: (خَمْسُ صَلَوَاتٍ في اليَومِ واللَّيْلَةِ. فَقالَ: هلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قالَ: لَا، إلَّا أنْ تَطَوَّعَ).

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى موقع المتميز، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...