من هي سهام العنزي السيرة الذاتية

سُئل يوليو 24 بواسطة المتميز (28,680 نقاط)
من هي سهام العنزي السيرة الذاتية

 

نرحب بكم زوارنا الأعزاء زوار موقع المتميز الموقع الذي يعرض لكم حلول جميع الأسئلة التي تريدون معرفة حلها و يسعدنا ان نقدم لكم من خلال منصة موقع المتميز جواب السؤال التالي  

 

  من هي سهام العنزي السيرة الذاتية    

 

والإجابة   هي   

 

  من هي سهام العنزي السيرة الذاتية    

 

سهام العنزي هي صاحبة أول حساب لترجمة القصص الأجنبية ، و سرد القصص العربية في السوشل ميديا ، و بالنسبة إلى شهاداتها التعليمية فهي حاصلة على إدارة أعمال و علوم تجارية ، و لها العديد من القصص المترجمة عن لغات متعددة ، كما لها بعض الكتب المؤلفة أيضًا .

 

 

 

مؤلفات الكاتبة سهام العنزي

سلسلة من قصص الشعوب

– تم نشر كتاب سلسلة من قصص الشعوب في عام 2016م ، يستعرض الكتاب بعض الجرائم التي وقعت في الغرب خلال فترات و حقبات زمنية مختلفة ، منها قصص قتلة متسلسلين أو السفاحين كما يقال ؛ الذين كانو يستلذون بارتكاب الجرائم و زهق أرواح الأبرياء و الأطفال ، و أخرى عن ألغاز لم تستطع الشرطة حلها ، كذلك الاستغلال البشع الذي يمارسه البعض على الضعفاء .

 

 

 

كتاب كن قويًا

– كتاب كن قويًا هو الآخر أحد مؤلفات الكاتبة سهام العنزي و يعتبر الإصدار الثاني لها ، و قد تكلمت الكاتبة عن هذا العمل على حسابها الخاص على الانستجرام قائلة ” لكل من عانى ولازال يعاني من ظلم الحياة والنَّاس؛ قد تختلف معاناتنا ولكن الألم والجرح واحد هناك من تغلبه تلك الظروف وتقيده بسجنها وهناك من يكافح من اجل الخروج من هذا السجن رسالتي في كتابي كن قويا : لا للخوف ولا للفشل كلنا نستطيع وان فشلنا سننجح يوما والذكي من يتخذ من باب الفشل طريقا للنجاح لذلك كن قويا فالضعيف تميته الحياة” .

 

 

 

بين أروقة الحب والسياسة

– كتاب بين أروقة الحب و السياسة هو آخر إصدارات الكاتبة سهام العنزي حيث تم نشره خلال عام 2019م ، و هو عبارة عن حكايات صادمة تحكي قصص أهل العشق و السياسة ، و تقول الكاتبة عن هذا الكتاب : ” في كتابي هذا انتقلت نقلة كبيرة وأبحرت في بحر السياسة و أسرارها ، و حكايات من عالم المشاهير و العلاقات الغرامية و الحب و أسراره ” .

 

 

 

بعض القصص المترجمة لسهام العنزي

القصة الأولى

– ولد علي أصغر بوروجردي عام 1893 ، في إيران، كان لديه شقيقان رضا وتاغي ، وشقيقة واحدة ، نشأ علي في عائلة لها تاريخ في السرقة والقتل، كان جده ذو الزلفي قاطع طرق يسرق القوافل وكان في بعض الأحيان يقتل أصحاب القوافل وكان والد أصغر علي مرزا أيضا لا يفرق عن جده فقد كان من ضمن أحد العصابات المعروفين ، الذي قتل أكثر من 40 شخصاً، اكتشفت السلطات أمر والد علي فاضطر للهرب والهجرة إلى بغداد مع زوجته وأطفاله ولكن في الطريق قتل على يد القوزاق الفارسي في إيران أما زوجته وأبنائه تمكنوا من الهرب إلى بغداد .

 

– ولأن أصغر وأشقائه كانوا أطفالاً عندما مات والدهم رسمت أمهم لهم صورة حسنة عن والدهم وأخبرتهم أنه كان جندياً وقتل في إحدى الحروب أما عن سبب تركها لإيران أخبرتهم انها سافرت إلى العراق بحجة زيارة كربلاء وقررت بعدها الإقامة في بغداد بعد ذلك، لم يدخل علي أصغر وإخوته المدارس بل خرجوا للعمل في الشارع منذ عمر صغير وعندما بلغ سن الرابعة عشر ارتكب أول جريمة كان حينها يبيع الوجبات الخفيفة على الأطفال والمراهقين ثم يقوم بتكوين صداقات معهم فكان يعطيهم الحلوى والطعام ويستدرجهم لمكان معزول ويغتصبهم استمر على هذا الحال إلى أن تم القبض عليه وسجنه ولكن نظراً لصغر سنه تم إطلاق سراحه بموافقة اباء الأطفال الذي اعتدى عليهم ، وعاد مرة أخرى لبيع المكسرات والوجبات الخفيفة وعاد مرة أخرى لاستدراج الأطفال واغتصابهم وهذه المرة اغتصب خمسة أطفال وتم إلقاء القبض عليه وحكم عليه بالسجن لمدة تسع سنوات، وبعد قضاء محكوميته خرج علي اصغر من السجن وطلب من شقيقه أن يساعده ليتزوج ويترك اغتصاب الأطفال لكن شقيقه لم يعره أي اهتمام فعاد لعادته .

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى موقع المتميز، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...